Call Now At: 00213540472909

ما هو نظام التشغيل أندرويد؟

  • Home
  • ما هو نظام التشغيل أندرويد؟

ترتبط بداية نظام التشغيل Android مباشرة بشركة Android Inc، التي أسسها أندي روبينيرا نيك سيرز وكريس وايت في أكتوبر 2003 في مدينة بالو ألتو كاليفورنيا، في البداية طورت الشركة تقنية مستقلة تماما عن الشركات الأخرى وكانت مشاريعها في سرية مطلقة، كان أحد أهدافه الرئيسية هو تطوير نظام تشغيل متقدم للكاميرات الرقمية، في وقت لاحق تم إدراك أن سوق هذه الأجهزة لم يكن كبيرا بما فيه الكفاية لذلك حول الفريق جهوده لإنتاج نظام تشغيل للهواتف الذكية وبالتالي تنافس فئات أخرى من الأنظمة مثل Symbian التي طورتها Nokia و Windows Mobile ، ومع ذلك فإن نقص الاستثمار حال دون التشغيل السلس للمشروع.

 

بعد ذلك بعامين في 17 أغسطس 2005 اشترت Google الشركة ووضعت فريق تطوير Android بأكمله بقيادة آندي روبينيرا الذي أصبح جزءا من جسم أعضاء الشركة للعمل على منصة متنقلة تعتمد على Linux، كانت الخطوات الأولى التي بلغت ذروتها في 5 نوفمبر 2007 عند إطلاق المشروع بعنوان الروبوت الذي كان هدفه تطوير نظام للأجهزة المحمولة تحت معيار مفتوح (معيار متاح للجمهور مع مختلف حقوق الاستخدام المرتبطة بها وأيضا قادرة على الحصول على خصائص مختلفة لكيفية تصميمه) وبنيت على الإصدار 2.6 من نواة لينكس، يرتبط مشروع Android بتحالف Open Handset Alliance وهو مجموعة من شركات التكنولوجيا التي تتكون من شركات مثل Google و Sony و Samsung ومشغلي الهاتف ومصنعي الأجهزة.

 

تم إصدار أول جهاز بنظام Android  HTC Dream في 22 أكتوبر 2008 في الولايات المتحدة، حاليا يكون النظام في الإصدار 4.3 ووفقا لشركة Google تمتلك 75٪ من سوق الهواتف الذكية، في المجموع يستخدم النظام أكثر من 500 مليون مجموعة وأكثر من 600 جهاز مختلف، وفقا جوجل نظام أندرويد من المكاسب ما لا يقل عن مليون مستخدم جديد كل يوم.

 

لتسمية كل إصدار قررت الشركة إعطاء أسماء الحلويات، في أبريل 2009 قدم الإصدار 1.5 أو "Cupcake " التصحيح التلقائي في النص بالإضافة إلى" الأدوات " الشهيرة والتي لا تزال واحدة من أفضل وظائف النظام.

 

ثم جلب الإصدار 1.6 "دونات" بحثا تلقائيا عبر الإنترنت من الصفحة الرئيسية للجهاز، أيضا في عام 2009 سمح الإصدار 2.0 "Eclair" باستخدام حسابات Google متعددة على جهاز واحد مما سهل مزامنة رسائل البريد الإلكتروني وجهات الاتصال.

 

في عام 2010 الإصدار 2.2 "Frodo" كانت الأخبار الكبيرة هي القدرة على تحويل الجهاز إلى نقطة وصول عبر WI-fi باستخدام شبكة 3G، بالإضافة إلى ذلك كانت الخطوة الكبيرة في هذه المرحلة هي إدخال Flash (متصفح المكونات الإضافية على جميع الأنظمة الأساسية التي تقدم ميزات متقدمة على الويب) في المتصفح الذي اشتبك مع منافسه الرئيسي iPhone.

 

في نهاية عام 2010 الإصدار 2.3" الزنجبيل " جلبت لأول مرة دعم الصوت عبر بروتوكول الإنترنت تكنولوجيا الصوت عبر بروتوكول الإنترنت والذي يسمح باستخدام تطبيقات للمكالمات الصوتية مثل سكايب على سبيل المثال، في عام 2011 معAndroid 3.0 Honeycomb أصبح من الممكن استخدام النظام على شاشات أكبر مع رسومات أفضل ونظام شريط إعلام أعيد تصميمه بالكامل.

 

في 16 ديسمبر 2011 أعاد Android 4.0 "Ice Cream Sandwich" تشكيل الواجهة الكاملة للمنصة الأكثر استخداما في العالم، كان الابتكار الرئيسي هو إنشاء مجلدات على الشاشة الرئيسية للجهاز، بالإضافة إلى ذلك من هذا الإصدار أصبح من الممكن الآن اختيار التطبيقات التي يجب أن تبدأ العمل بمجرد تشغيل الهاتف الذكي.

 

في يوليو 2012 الإصدار 4.1 "جيلي فول" شملت الداخلية الجديدة والبحوث الجديدة، وكان التحديث 4.2 لأسباب أمنية، هذه نقطة ضعف في Android، على مر السنين تم العثور على العديد من العيوب ونقاط الضعف في النظام الأساسي وهو الآن هدف العديد من الفيروسات والبرامج الضارة، التحديث 4.3 جلبت العديد من المستخدمين مع قيود استخدام مختلفة لكل وأحدث تحديث أندرويد 4.4 كيت كات يأخذ أداء النظام إلى أعلى مستوى على الإطلاق من خلال تحسين الذاكرة وتحسين شاشة اللمس الخاصة بك بحيث يستجيب بشكل أسرع وأكثر دقة من أي وقت مضى، من المتوقع إصدار الإصدار التالي 5.0 "Key Lime Pie" في 5 أكتوبر من هذا العام.